الصفحة الرئيسية
ت ق م - الحديثة
قص لنا تجربتك

تجربة كارين

وصف التجربة: 

آخر الكلمات التي سمعتها كانت, لا نعتقد أنها ستنجو. بعد ذلك أذكر أنني كنت في نفقا أسود اللون وبآخره يوجد نور. كنت مرغمة للذهاب إلى ذلك النور. وعند الوصول إليه وجدت مخلوقا مكونا من النور. شعرت بسلام حقيقي لم أعهده قبلا. سلام لا أستطيع وصفه بالكلمات.

قال لي ذلك الكائن أنني هنا موجود في بيتي ولكن يجب علي أن أعود لأنه سيكلفني بعملا علي أن أؤديه على الأرض. قال أنني لن أفهم طبيعة ذلك العمل حتى أعود. قال لي وأراني كيف يكون السلام العالمي وقال أنه ممكن أن يتحقق لو الناس لديها إخلاص ولو يساعد الإنسان الإنسان الآخر. قال لي ستعود ومع الوقت ستتذكر ذلك وستعرف من أنت على الأرض.  وبعد أن ينتهي العمل سأعود إلى البيت الحقيقي. وافقت على العودة إلى الأرض والقيام بذلك العمل ألا وهو مساعدة الآخرين. لم يكن سهلا علي العودة إلى هذا العالم الذي يقطر ألما ومعاناة. في الحقيقة, كان الرجوع مؤلما, كان شعورا منطلقا مبحرا كشعور المادة الطائرة. عدت ولم أعد أخاف الموت وأصبح لدي فهما عاما كبيرا عن الحياة وأعرف الآن ما هو دوري في هذه الحياة. 

هل تناولتي أدوية أو مواد أثرت على التجربة؟

لا

هل يصعب وصف التجربة بالكلمات؟

نعم

ما الذي كان صعبا في التجربة ويجعل الاتصال صعبا؟

في أول الأمر ظننت أنني الوحيدة التي مرت بتجربة الاقتراب من الموت. وظننت أن لا أحد سيصدقني. ولكن أؤكد أنها كانت حقيقية ولا أستطيع أن أنفيها. 

خلال التجربة هل كان هنالك شيئا مهددا للحياة؟

نعم

صفي ذلك:

كنت انزف حتى الموت بسبب فتق في الرحم وحيث أن المشيمة تقوست لقد عبرت ثلاث عمليات لتنظيف الرحم. 

كيف كان وعيك ويقظتك أثناء التجربة؟ 

كنت متيقظة جدا. نظرت إلى نفسي في الأسفل وكنت أنا متكونة من خطوط ضوئية تشبه إلى حد ما قوس قزح. وكانت الألوان تسترسل من الرأس إلى أصابع القدم. 

هل كانت التجربة تشبه الحلم نوعا ما؟

لا. كانت حقيقية أكثر من الواقع الذي أعيشه الآن. 

هل رافق التجربة انفصال الوعي عن الجسد؟

نعم. 

صفي ظهورك خارج جسدك:

عندما عدت طفوت فوق جسدي. وانزلقت إلى داخل جسدي. نظر إلي الطبيب وسألني هل رأيت البوابات اللؤلؤية؟

 فأجبته نعم ولكن كيف عرفت ذلك؟ أجاب عرفت ذلك من أناس آخرين ولقد رأيت نفس نظراتك في أعين أناس آخرين مروا بنفس الشيء. 

ما هي المشاعر التي تملكتك أثناء التجربة؟

شعرت أنني قابلت مخلوقا روحانيا خالصا. وشعرت بالفخر والشكر والبهجة والسعادة والسلام. 

هل سمعتي ضجة ما أو صوتا ما؟

لا. 

هل مررني من خلال نفق ما أو ممرا ما؟ 

نعم

صفي ذلك:

كان ممرا مظلما ولكن لم أشعر بالخوف داخله. شخصا ما كان يقودني ولكني لم أراه بسبب ظلام الممر. 

هل رأيتي نورا ما؟

نعم

صفي ذلك:

في نهاية النفق. كان هنالك الهدوء. وعرفت أن كل شيء على مايرام. 

هل رأيتي أو صادفتي مخلوقات أخرى.

لا 

هل تمت مراجعة أحداث من حياتك؟

لا 

هل رأيتي أو سمعتي أحداثا  بخصوص أناس خلال التجربة وقد تحقق ذلك لاحقا؟

لا رد

 هل زرتي أماكن جميلة أو مستويات أخرى؟

لا رد

 هل كان عندك إحساس بالوقت المعدل أو الفضائي؟

نعم

صفي ذلك:

علمت أنني في منزلي الحقيقي وهو يختلف عن منزلي الأرضي.

 هل أصبحت لديكي معرفة خاصة أو طلبا عالميا أو سببا ما؟

نعم

صفي ذلك:

قال لي ذلك المخلوق أن الحياة هي مدرسة تعلم أساسيات الأسباب وتأثيراتها. وقال لي أننا يجب أن نتخلى عن المحاولة للسيطرة على حياتنا. ويجب علينا أن نسلم حياتنا لله كي ننعم بالسلام وكي نجد السعادة الحقيقية.

 هل وصلتي إلى حد ما أو تركيب طبيعي محدد؟

لا

 هل أصبحتي تملكين هبة التنبؤ بأحداث المستقبل؟

لا

 هل تمت مناقشتك بخصوص  العودة إلى جسدك؟

نعم

هل بعد التجربة أصبحتي تملكين هبات خاصة ولم تكوني تملكينها قبلا؟

نعم.
صفي ذلك:

نعم فلقد أصبحت صبورة كما أنني أرى هالات وكذلك فإن قدرتي على التخاطر قد زادت..

هل طرأ تغيير على معتقداتك وإيمانك نتيجة للتجربة؟

لا

صفي ذلك: كنت مؤمنة بالله من قبل حدوث التجربة. 

هل أثرت التجربة على علاقاتك وعلى حياتك اليومية وعلى ممارساتك الدينية وعلى اختيارك لمهنتك؟ 

أصبحت إنسانة محبة وصبورة  أنا ممتنة للتجربة  وللفهم الكبير للناس وللحياة عموما. 

هل شاركتي الآخرين بتجربتك؟ 

نعم

صفي ذلك: شاركت الآخرين عندما أصبحت موجهة فلقد ساعدت المحتضرين والمسنين وكذلك من ينوون الانتحار. رويت لهم أنهم سيجدون هنالك إغاثة عظيمة وإنهم سيكونون عائلة واحدة هنالك. 

ما هي المشاعر التي تملكتك بعد التجربة؟ 

لقد كانت التجربة عميقة جدا. بدوت ممتنة لرؤية غرض حياتي.

ما الجزء الأفضل في التجربة وما الأسوأ ؟ 

الأفضل كان مقابلة النور بالطبع. والأسوأ كان العودة مجددا إلى هنا. 

هل طرأ تغيير على حياتك نتيجة للتجربة؟

نعم

صفي ذلك:

الآن أعرف ما هو الضروري عمله في هذه الحياة. 

هل بعد التجربة تناولتي موادا أو عقاقيرا أعادت إليك جزءا من التجربة ؟

نعم 

صفي ذلك:

كل يوم أتأمل كثيرا. وعندما أتعمق كثيرا في التأمل فأنني اذهب إلى مكان التجربة. ولكنني لست متأكدة هل هو نفس المكان الذي ذهبت إليه في التجربة أم ليس هو. 

هل الأسئلة التي وردت وأجوبتك تصف تجربتك بدقة وبشكل شامل. 

نعم

 

نقلها للعربية: بهجت حسان. غزة فلسطين.