الصفحة الرئيسية
ت ق م - الحديثة
قص لنا تجربتك

تجربة جوديث

وصف التجربة: 

كنت في الجيش وتلقيت عدة حقن قبل انتشار المرض. أعتقد بعض الأطباء أنني مصابة بالجمرة الخبيثة. وهذا في رأيهم سبب ضررا كبيرا لقلبي. سبب انسدادا من الدرجة الثالثة في شريان القلب. أصبح قلبي ينبض بمعدل سبع ضربات في الدقيقة فقط.

تطلب ذلك زرع منظم للقلب دائم. خضعت لعمليتين جراحيتين تكللتا بالنجاح. وبعد ستة أشهر. حدث خللا ما في المنظم. أحتاج الأطباء إلى تثبيته من جديد. لذا خضعت للجراحة من جديد. 

فشل الأطباء من تثبيت منظم جديد للقلب وكانوا قد فصلوا الأول. سبب هذا سكتة قلبية فورية. وموت سريري لمدة ثلاث دقائق حسب قول الجراح.

وعندها حدث ما يلي: شعرت بضغط على صدري ثم سمعت اصواتا  من مسافة بعيدة. شعرت أنني أقع إلى الخلف. ولكن فقط نصفي العلوي. وأما نصفي الأسفل فلقد بقي على الطاولة. كنت أحاول أن أصل إلى طاولة العمليات بذراعاي ولكن كشفت أن ذراعاي مربوطتان إلى الطاولة. كنت أنظر إلى جسدي وهو ممددا على الطاولة. وكنني كنت قريبة جدا من جسدي. كنت أجلس على كتفي لأن جسدي العلوي لم تكن له ساقان كما ذكرت قبلا. وكنت أرى كامل المشهد في غرفة العمليات. فجأة أصبح كل شيء مظلم ولكن مع سلام شامل. كان كل شيء على ما يرام ولكن لاحقا سيفهم الجميع ذلك. 

استيقظت بعد ذلك لأجدهم يدفعونني على سرير متحرك إلى الأسفل إلى غرفة ما في المستشفى. كنت مشوشة وأخبرت الأطباء والممرضات عما حدث لي وطلبت منهم تفسيرا . لم يملكوا جوابا شافيا. ولكن مع الوقت. بدأت بتنظيم حياتي ونفسي. وأول الأمر جهلت أنني كنت في تجربة اقتراب من الموت. وعندما فكرت في الموضوع مليا عرفت أنني كنت في تجربة اقتراب من الموت. 

هل تناولتي أدوية أو موادا أثرت على تجربتك؟ 

غير مؤكد. 

اشرحي ذلك:

كنت خاضعة لعملية في القلب, ولذا فلست متأكدة...ولكني لا أعتقد أن التجربة كانت بسبب مواد ا أو أدوية. 

هل يصعب وصف التجربة بالكلمات؟

نعم 

ما ذا يجعل التجربة صعبة للشرح؟ 

لأنني رأيتها بعيني ولكن من الصعب شرحها. وكنني استطيع أن أتصورها بشكل مثالي. لا أحد يتفهم ذلك. حاولت أن أرسمها لعل الآخرين يفهمون ما جرى. ولكن هذا لا ينجح أحيانا. 

أثناء التجربة هل كان هنالك تهديدا للحياة؟

نعم

صف ذلك: عملية جراحية في القلب. 

كيف كان مستواك من ناحية الوعي واليقظة أثناء التجربة؟

في بادئ الأمر كان منقوصا. ثم كان كاملا أكثر مما تتصور. 

هل كانت تجربتك تشبه الحلم نوعا ما؟

 لا مطلقا. 

هل حدث لكي انفصال الوعي عن الجسد؟

نعم

صف ظهورك أو شكلك؟ 

أنظر أعلاه  

ما هي العواطف التي تملكتك أثناء التجربة؟

أنظر أعلاه 

هل سمعت أية أصوات أو ضجة ما؟

لا. ولكنني سمعت الناس يتكلمون في الغرفة ولم أستطع أن أفهمهم. ثم عم الصمت. 

هل مررت من نفقا ما أو ممرا ما؟

غير مؤكد. 

صف ذلك:

يهيأ لي أنني صعدت نفقا مظلما يصعد من طاولة الجراحة ولكنني كنت متمسك بالطاولة. 

هل رأيت نورا؟

لا

هل رأيت أو التقيت بكائنات أخرى؟

لا 

هل تمت مراجعة لأحداث من حياتك؟

لا 

هل سمعت أو صادفت شيئا بخصوص أناس ما أو بخصوص أحداثا ما وقد تحققت ذلك لاحقا؟

نعم

صف ذلك:

الضغط على صدري أدى إلى فصل الأسلاك التي ترتبط بمنظم دقات القلب. 

هل رأيت أو زرت أماكن جميلة أو مستويات أخرى؟

غير مؤكد

صف ذلك:

أنا فقط شعرت بهدوء شامل. 

هل كان لديكي إحساسا بالفضاء أو وقت معدلا مختلفا؟ 

غير مؤكد 

صفي ذلك: 

في البداية لم أفهم ماذا كان يجري. 

هل كان لديكي معرفة خاصة.أو أمرا عالميا أو سببا ما؟

غير مؤكد 

صفي ذلك:

عرفت أنه لا توجد مشكلة في الموت. بل سيكون سلاما تاما. أود أن أخبر الجميع أن الموت غير مخيف. 

هل وصلت إلى حد أو تركيب طبيعي محدد؟ 

لا 

هل أصيحتي تملكين قدرة التنبؤ بأحداث مستقبلية؟ 

لا 

هل تم مناقشتك وإشراكك في قرار العودة إلى جسدك؟

غير مؤكد

صفي ذلك:

لست متأكدة إذ أن الوصول إلى الطاولة كان له علاقة بالعودة إلى جسدي. 

هل بعد التجربة أصيحتي تملكين مزايا خاصة لم تكن موجودة قبلا؟ 

غير مؤكد.

 صفي ذلك: 

أستطيع أن أتنبأ ببعض الأحداث. ولكن قد يكون هذا مجرد صدفة

هل طرأ تغييرا ما على معتقداتك وعلى ما تؤمنين به نتيجة للتجربة؟

نعم

صفي ذلك: 

الموت ليس مخيفا ولا مروعا. في الحقيقة هنالك السلام والروعة. حقيقة أنا شاكرة لمنحي الفرصة للاقتراب من الموت. 

هل أثرت التجربة على حياتك اليومية ؟ على معتقداتك؟ على مهنتك؟ وعلى علاقاتك مع الآخرين؟

أخبرني أحد الأصدقاء أنني كنت أمر بمأزق جدي بسبب قلبي. ونصحني ألا أشعر وكأنني ضحية. بالرغم من حصول التجربة منذ مدة فهذه أول مرة أكتب فيها عنها, أحس بتحرر ما عندما أكتب عنها. آملة أن يتشارك الآخرين معي بتجربتي. وبذلك سيفهم من يمر بتجربة مماثلة أنه ليس مختلا لأنها طبيعية وحقيقية. 

هل شاركتي الآخرين تجربتك؟ 

نعم 

صفي ذلك:

لقد أرادوا معرفة المزيد. ولا أملك المزيد لأخبرهم. 

ما هي المشاعر والعواطف التي تملكتك بعد التجربة؟ 

كنت مبتهجة ولم أريد أن أبعد التجربة عن فكري. شعرت بأنني يجب أن أشكر أحدا ما لبقائي حية. ولما استطعت المشي مجددا. ذهبت لأقرب كنيسة. لأن أعرف حتى انتماء الكنيسة أي لأيا من الطوائف تتبع وجلست فيها لثلاث ساعات. 

ماذا كان أفضل جزء وماذا كان أسوأ جزء في التجربة؟ 

الأسوأ كان أن تصحو ولا تعرف ما الذي حدث بالضبط. والأفضل أنني أصبحت أعرف أنه عندما تموت فأنت لا تموت حقا. 

هل ترغبين بإضافة شيء ما لتجربتك؟ 

لا. أعتقد أنني قلت كل شيء. 

هل تغيرت حياتك بعد التجربة؟ 

نعم 

صفي ذلك:

أنظر أعلاه 

هل بعد التجربة تناولتي دواءا ما أو مادة ما فأعادت لكي التجربة أو جزء منها؟ 

لا

 هل الأسئلة التي وردت كانت شاملة ووصفت تجربتك بدقة؟ 

نعم.

 

ترجمة بهجت حسان: غزة. فلسطين.