Home Page
ت ق م - الحديثة
قص لنا تجربتك

تجربة كاي فى الإقتراب من الموت

ظننت أنني الوحيدة التى مرت بتجربة إقتراب من الموت أثناء الطفولة، ولكن عندما إجتمعت فى مؤتمر تجارب الإقتراب من الموت الذى يعقد سنويا تعرفت على العديد ممن مروا بالتجربة فى الصغر.

لقد مررت بما تسمونه تجربة جهنمية عندما كنت فى الثالثة من عمري. كنت على وشك الموت بسبب إلتهاب رئوي حاد أصبت به. أعطاني الطبيب عقاقير "سلفا" قوية، وتوقف التنفس. اذكر ما رأيته وكأنه بين الحلم واليقظة. رأيت ما يسمي جهنم. إنها عميقة جدا، مظلمة أشبه بكهف، ربما هى فى مكان ما أسفل الأرض. كانت هناك نيران تشتعل، وكانت هناك سلالم يقف عيها أناس ينحدرون الى أسفل. ولكن من أين يأتون؟! لا أعلم. يبدون فى غاية البؤس والقنوط والكرب، يئنون فى ألم وعذاب، وحاولت أن أري الأشياء التى تعلمناها فى كنيسة الأحد عن جهنم، بحثت عن الشيطان، ذلك الشئ الذي له ذنب ويحمل شوكة كبيرة، إلا أنى لم أره أبدا. ولكن ذلك المكان، رغم أنى كنت صغيرة السن، أعطاني شعورا بالشر والبؤس، ومكان صعب جدا العيش فيه.

أنا سعيدة أن أعرف أنني لست الوحيدة التى مرت بتجربة مثل تلك فى طفولتها.