Home Page
ت ق م - الحديثة
قص لنا تجربتك

تجربة ستيفاني فى الإقتراب من الموت

مررت بالتجربة عندما كنت فى الثلاثين من عمري، بعد إصابتي بإلتهاب بكتيري إنتقل الى مجري الدم، وإرتفعت درجة حرارة جسدي ووصلت الى 105 درجة، شعرت بجسدي يرتفع، يسبح عاليا، ولكنى كنت أشعر بأن شيئا ما يربطني لأسفل أشبه بحبل، رغم أنني لم أستطع أن أراه. فى البداية ذهبت الى الظلام، ومن ثم الى نفق طويل جدا، ثم الى وادي جميل للغاية، بل أروع مشهد طبيعي أراه فى حياتي. كان اللون أخضرا جميلا، الزهور، وسماء زرقاء. أحسست برغبة شديدة بأن أبقي هناك، ومن البعد رأيت إمرأة جميلة تقترب منى، كانت ترتدي جلبابا يتطاير، تحركت بإتجاهها، وكلما إقتربت منى كنت أري ملامحها تتغير، تحول وجهها الى وجه دب فى البداية ثم الى حيوان آخر، ثم آخر، وفى النهاية تحول الى مسخ مشوه بشع للغاية أحسست بخوف شديد وإرتجف كل جسدي. ثم تم جذبي الى أسفل الى جسدي، كان الأمر أشبه بإلقاء جسدي فى حوض سباحة.

ستيفاني الآن  فى الثالثة والخمسين من عمرها، تملك شركة وتستخدم كل مواردها لمساعدة الأطفال المشردين. وتشعر الآن أن التجربة التى مرت بها كانت تحتاج إليها وكانت تحذيرا لها.