Home Page
ت ق م - الحديثة
قص لنا تجربتك

تجربة توني فى الإقتراب من الموت

حدثت هذه التجربة مع توني، زوج بات ميو، إحدي الممرضات المشرفات بمستشفي هولى كروس بفورت لودرديل.

سافر توني مع زوجته بات من جنوب فلوريدا الى ميلووكي ليجري عملية جراحة القلب المفتوح. وعند الظهيرة بعد إجراء العملية، أعيد فتح صدره مرة أخري بسبب النزيف المستمر. وحصلت نوبة قلبية أثناء هذه العملية. ظل توني ميتا سريريا لمدة ثلاثين دقيقة، وقام الطبيب الجراح بعملية دلك للقلب المفتوح، التى نجحت فى النهاية.

أثناء العملية و فى فترة الموت السريري وجد توني نفسه يقف أمام الجراحين الذين يحاولون إنقاذه، ثم فجأة رأي نفسه أعلى الغرفة. كان يفهم ما يجري ويتساءل هل يا تري زوجتى بات على علم بما يجري هنا؟!. وفى الحال وجد نفسه فى غرفة الإنتظار ورأى زوجته تقوم بإتصالات تلفونية مع الأهل وهى تبكي بشدة. ما يفكر به يراه فى الحال. لقد فكر "أنه يريد أن يذهب الى منزله بفلوريدا" وفجأة كان هناك.   

فى المنزل "رأى" توني كل البريد الذى إستلمته الخادمة، رآه وهى تضعه على المائدة، وإستطاع أن يصف بدقة كل الخطابات، الفواتير، البريد الإعلاني والمجلات. بل إستطاع توني أن يصف صديقة الخادمة بالتفصيل. ولم يكن توني وبيت على علم بوجودها. وكل تلك الأحداث ، بالطبع، تم التأكد منها وإثبات صحتها.

أما الجزء الثاني من تجربته فكان  كالتالي: وصف توني أنه رأي بوابات كلاسيكية ضخمة، وبعدها تمت عملية مراجعة كاملة لأحداث حياته الماضية. ثم رأى نفسه بصحبة ملاك يرشده، ومشي بطريق قذر. وعندما مرا بالقرب من بوابة سوداء متسخة، قام توني بقرع جرس مربوط بحبل، وجاء رجل "بوجه نوراني" ولبي نداء الجرس، وأخبر توني أنه كان ينتظره وأن عليه الدخول، وقام بمراجعة إسمه فى كتاب ضخم كان يحمله.

قال توني " كنت فى أجمل مكان أراه فى حياتي، به رائحة منعشة، صافية ونظيفة .. تخلصت من آلامي وكنت سعيدا. كانت هناك أزهار جميلة بألوان براقة. كانت المياه تتدفق صافية من الجبال، ومرتبطة بالأعلى بالسحب. شعر توني أن هناك ملاك وأربعة أناس آخرين يرتدون ملابس بيضاء صعدوا به أعلى الجبل . تعثر توني فى الصعود عدة مرات، وسأله الملاك "هل هناك مشكلة؟ أنت متردد، هل تريد العودة؟" .. أجابه توني " نعم، لأن زوجتي بات وأسرتي يحتاجون إلىّ. أخبره الملاك أنه يمكنه العودة، ولكن عليه المجئ الى هنا فى تاريخ محدد. وأخبره بالمهمة التى عليه أن ينجزها.

ولم يخبر توني زوجته بات بتلك المهمة التى عليه أن يؤديها ولا بالتاريخ المتفق عليه، وبعد عامين ونصف، وفى الـ29 من أغسطس ، توفي توني . وبعد مضي عامين من وفاته، كانت بات تقوم بتنظيف أدراجه، وعثرت على ورقة صغيرة ملتصقة بالخلف وبها جملة مكتوبة بخط زوجها توني تقول  "تاريخ العودة : 29 أغسطس".