الصفحة الرئيسية
ت ق م - الحديثة
قص لنا تجربتك

تجربة د. سحر فى الإقتراب من الموت

 فى منتصف شهر أبريل الماضي شعرت بألم حاد فى بطني، نقلوني الى المستشفي، وبالمستشفي عرفت إني حامل فى الشهر الأول، خف الألم تدريجيا الى أن إختفي تماما، وعدت الى المنزل وأنا فرحة بحملى الجديد، وفى اليوم التالى وفى منتصف النهار شعرت بألم فظيع ببطني شبيه بألم الولادة، وبعدها فقدت الوعي وسقطت على الأرض، ضربني زوجي- الذى يعمل طبيبا- ضربات خفيفة على وجهى كي أستيقظ، أفقت من الوعي ولكن ما زال الألم حادا، نقلوني بصورة عاجلة الى المستشفي، وهناك أخبروني أنه كان هناك ما يعرف بحمل خارج الرحم وأدي الى إنفجار قناة فالوب مما أدي الى حدوث نزيف داخلى أفقدني الوعي.. المهم فى الأمر أني بعد أن أفقت من تخدير العملية الجراحية العاجلة التى أجريت لى أخذت أحكي لزوجي كيف أني عندما فقدت الوعي فى المنزل شعرت بأني إنتقلت الى عالم آخر، كان عالما جميلا يسود فيه سلام وأمن عجيبين لم أشعر بهذا الشعور أبدا فى حياتي كما كان الطقس رائعا للغاية والألوان من حولى بديعة ، ألوان لم أرها أبدا فى حياتي، وأذكر أني فى ذلك العالم كنت أتحدث مع أناس لوقت طويل جدا، أناس لا أعرفهم بل ولا أذكر أشكالهم ولا أذكر فيماذا كنا نتحدث، كل ما أذكره أننا نتحدث فى موضوع جميل وكنا فى غاية السعادة والهناء، ولفترة طويلة وكأنها لشهور، وبعدها شعرت بضيق شديد عندما أيقظني زوجي من غيبوبتي، شعرت بأن هذه الحياة ضيقة وقذرة ومقرفة للغاية وتمنيت لو كان بإمكاني البقاء هناك للأبد.. إستغرب زوجي كثيرا لحديثي وقال لى أن فترة إغمائي لم تزد على ثانيتين لا أكثر، فكيف حدثت كل تلك الأحداث فى هذا الوقت القصير؟!