الصفحة الرئيسية
ت ق م - الحديثة
قص لنا تجربتك

   تجربة كان إس. فى الإقتراب من الموت   


فى ظهر بوم 5-17-01 كنت أعمل على سلم بإرتفاع 8 أقدام. وفجأة فقدت توازني عندما تحرك السلم، ولسوء الحظ سقطت على ظهري على سطح أسمنتي، وسمعت صوت تكسر عظامي إثر الإصطدام. وفى نفس الوقت شعرت بإنفصال عقلي عن جسدي . كانت "الرحلة" قصيرة وأستطيع وصفها بأنها كانت جميلة. هناك عرض بإسم سلايدر على قناة ساي فاي كانت الشخصيات فيها تقوم بالتحرك داخل نفق من النور ينتقلون عبره من عالم الى آخر. وكانت المؤثرات البصرية المستخدمة فى هذا العرض تشبه ما رأيته فى تجربتي إلا أن النفق كان أسود وأبيض وينتقل بسرعة عالية جدا . جاءني إنطباع بأننا كلنا جزء من لوحة أكبر كما خلقنا الرب "الله تعالى". أحد آيات القرآن تقول "رب العالمين". أثناء رحلتي لم أشعر بأني فرد وحيد أو أني خائف وصدقوا أو لا تصدقوا لم أشعر بأى إهتمام بجسدي أو كيف يسير. كنت واعيا أثناء ركوبي هذا وأذكر أنني كنت ألتفت يمنة ويسرة والى أمامي وأعلى منى والى أسفل بينما كنت أرحل الى مصدر حياتي . لم أشعر بأنني إنتهيت من رحلتي ولكن أعطيت لى الفرصة لأري ماذا يكون فى العوالم تلك.

زميلي قام بإسعافي بسرعة بعد سقوطي وإرتطام رأسي عدة مرات. وآخر وصف صوت إرتطامي بالأرض ككرة السلة. أذكر جيدا أن زميلي كان يهزني لأعود الى الوعي لأني أذكر أن الحواس التى عادت إلىّ كانت البصر والسمع على التوالي . إنزعجت جدا عندما كان هذا الشاب يحاول إعادتي الى الوعي. وأنا متأكد بأن هذا الإنزعاج أتي بسبب إنفصالي من الجسد وإعادة إتصالي به مرة أخري بالمسافة وبالزمن.  

هل كانت التجربة متفردة حيث يصعب وصفها بكلمات؟

كلا.

هل كانت هناك أى مهددات أخري للحياة أثناء التجربة؟

نعم.

ما مدي وعيك أثناء التجربة؟

أستطيع القول أن لحظات وعيّ كانت أثناء ركوبي النفق. لأنني عندما عدت وجدت الفوضي والإرتباك على كل شئ حولي. 

كيف يمكن مقارنة وعيك أثناء التجربة بوعيك اليومي  وتيقظك؟

أكثر وعيا وتيقظا من الإعتياد.

أوضح:

شعرت بأن كل شئ يحدث بسرعة، وكيف يمكن أن يحدث شئ بهذا الوضوح فى زمن وجيز جدا. 

هل كانت رؤيتك مختلفة بطريقة ما عن الإعتيادية، رؤيتك اليومية (بكل الوجوه، كالوضوح، مدي الرؤية، الألوان، الشروق، العمق، إحساس المتانة أو السمك/ شفافية الأشياء إلخ)؟ 

نعم، إستطعت أن أري الأشياء بالأسود والأبيض والأزرق، وكانت حقيقة مشرقة. 

هل كان سمعك مختلفا عن طريقة سمعك الإعتيادية، سمعك اليومي (بكل الوجوه ، كالوضوح، القدرة على معرفة مصدر الصوت، درجة العلو، إلخ)؟

نعم، إستطعت سماع موجودات أخري من حولى توجه أسئلة كما أني كنت أوجه أسئلة وأحصل على اجوبة.  بكل سلام وبلحظة واحدة.  

هل حدث لك إنفصال للوعي عن الجسد؟

نعم. 

ما هى المشاعر التى أحسست بها أثناء التجربة؟

الدهشة، الفضول، السلام، الإكتشاف، السعادة. 

هل مررت خلال نفق أو شئ شبيه؟

نعم، ووصفته بنص التجربة أعلاه. 

هل رأيت نورا ما؟

نعم، كالسفر خلال الفضاء بسرعة عالية جدا. 

هل قابلت أو رأيت مخلوقات أخري؟

لست متأكدا. لأنني وجهت أسئلة وكانت الإجابات تأتي إلىّ وحيا. أعتقد أن هناك أناس مثلي . 

هل قمت بمراجعة لأحداث حياتك الماضية؟

لست متأكدا. تعلمت أن الحياة فى كل مكان حتى ولو لم نكن نشعر بها.

هل كان لديك شعور بإختلاف المكان والزمان؟

نعم. كما وصفت بالأعلي، الكثير حدث لى فى لحظة قصيرة جدا.

هل لديك إحساس بمعرفة خاصة، أمر كوني، و/أو هدف ما؟

نعم، ككل شئ يسافر بوتيرة واحدة عائدا الى الله. الحياة موجودة بطرق وأمكنة ليست لدينا معرفة بها . ولكن علينا أن نقدرها بكل الوجوه لأن مصدرها واحد فى كل الأحوال. نحن البشر جزء من قوة حياة أكبر مبنية على المحبة والمعرفة. لهدف واحد. أن نعبد الله ونحمد الله ونشكره.  

هل وصلت الى حاجز أو فاصل مادي ما ؟

كلا. شعرت بأني لن أعود إذا لم يتم هزّي بواسطة زميلي.

هل لديك معرفة بأحداث مستقبلية؟

نعم، لا أستطيع إخباركم.

 
هل لديك معرفة بتجربة الإقتراب من الموت قبل وقوع تجربتك هذه؟

نعم، أوشكت على الغرق ثلاث مرات عندما كنت طفلا، ولكن لم يحدث لى شيئا مشابها لتلك التجربة.

 
كيف تستطيع تقييم حقيقة تجربتك بإختصار (بعد أيام أو أسابيع) من وقوعها؟

كانت التجربة حقيقة واضحة. شعرت بنفسي وكأني برحلة من البداية لأني كنت أعلم أني جرحت أو بأني مت. 

وكيف تقيّم تجربتك الآن؟

إنها حقيقية بالتأكيد. أعلم أنها حقيقية ولا أسأل نفسي عنها. كل ما أفعله هو مقارنتها والإستماع الى تجارب الآخرين. 

هل تغير علاقاتك مع الآخرين نتيجة لتجربتك ؟

نعم، تغيرت ببطء بمرور السنوات. أصبحت أقل إهتماما أو قلقا بشئون الحياة، متسامح، متواضع وأحب التنوع. 

هل تغيرت معتقداتك/ممارساتك الدينية نتيجة للتجربة؟

نعم، أؤمن بأن الله تعالى أعطي البشر طرق متعددة للوصول إليه، ليست الجنة حكرا لأناس محدودين. علينا أن نمسك بحبل الله بقوة حتى نصل إليه.